العاب جماعيةالعاب فرديةحواراتىرئيسية

وزير الرياضة لـ”تتويج”: الكرة مهمة ولكن لن نبخل عن أبطالنا في الألعاب الفردية

ويهنىء "تتويج" بالظهور

أمامنا تحديات كبيرة .. ومشروع الموهبة والبطل الأوليمبي فرصة لاكتشاف أبطال جدد لمصر

القطاع الخاص شريك أساسي في دعم المواهب .. وطوكيو البوابة الأولى لجني الثمار

دعم ومساندة .. سلاحان مهمان تلعب عليهما وزارة الشباب والرياضة في دعم أبطالنا المصريين في كافة الألعاب الرياضية للمساهمة في رفع علم مصر عاليا في كافة المحافل الرياضية القارية والدولية .. ولأنه الهدف الأساسي لظهور “تتويج” إلى النور وهو نشر وعرض وإبراز نجاحات ودعم ومساندة ومشاكل الألعاب الفردية وأبطالها حرصنا في البداية على التواصل مع قائد السفينة الرياضية الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة للتعرف عن قرب على خطوات وطرق دعم الأبطال والألعاب الفردية في ظل الاهتمام الشديد بكرة القدم نظرا لشعبيتها الكبيرة

وكان لنا معه هذا الحوار

تتويج نيوز: بداية .. أهلا بحضرتك فى الظهور الأول لموقع تتويج؟

د.أشرف صبحي: بالتوفيق إن شاء الله ويكون الموقع وسيلة وخطوة لدعم الألعاب الفردية وكل الأبطال في تلك الألعاب بل الألعاب الجماعية أيضا ووسيلة لنشر كل ما هو جيد في مجتمعنا.

هدفنا في المقام الأول هو دعم الأبطال في كافة الألعاب الفردية ونحاول تسيلط الضوء على هذا الأمر .. ما هو الدور الذي تقدمه الوزارة لدعم هولاء الأبطال.

أمر مهم للغاية خاصة أن كرة القدم هي المسيطرة والهدف الأول لأي وسية اعلامية في ظل الجماهيرية الكبيرة ودعني أؤكد أن الوزارة تعمل على عدة محاور لخدمة ودعم ومساندة كافة الألعاب الرياضية منها الجماعية ومنها الفردية مع مراعاة أهمية كل لعبة في المجتمع المصرى وتأثيرها .. بالنسبة للألعاب الفردية هناك متابعة مستمرة من الوزارة على متابعة فترات الاعداد لكافة البطولات وأهمها حاليًا في الوقت الحالي دورة الالعاب الاوليبمية طوكيو 2021 وهناك تنسيق كامل مع كافة الاتحادات من خلال اللجنة الأولبمية المصرية لمتابعة برامج الاعداد في كافة المراكز الرياضية بعد استئناف عودة النشاط الرياضي عقب جائحة كورونا.

هل أثرت جائحة كورونا على أبطالنا المصريين؟

بلا شك كورونا أثرت على الرياضة بكل مستوياتها ولكننا نجحنا في هذا التحدى الكبير خاصة أنه مع بداية الازمة وتوقف النشاط الرياضي في مارس الماضي تم الاستعداد الجيد لتلك الأزمة من خلال وضع كافة السيناريوهات وبالفعل نجحنا في الوصول إلى بر الأمان واستئناف كافة الأنشطة الرياضية في كافة الألعاب بل بدأنا في برامج الاعداد المختلفة بعد تأجيل أولمبياد طوكيو لمدة عام.

هل تأجيل طوكيو سيضر بالأبطال المصريين؟

أي قرار له جوانب ايجابية وله جوانب سلبية ولكن في هذا الأمر هناك فرصة لحل أزمة رفع الاثقال بعد الايقاف الذي تعرضت له مصر على اثر نتائج التحاليل التي ظهرت ايجابية لعدد من لاعبينا .. كما أؤكد أننا أمام فرصة ذهبية – وإن كانت ستكلف أموال أكثر خاصة أن العام الواحد يكلفنا ملايين الدولارات ولكننا تحت أمر أبطالنا – للاعداد القوي والتجهيز لطوكيو خاصة أن الفترة المتبقية فرصة لأي لاعب .. وأتمنى أن تكون طوكيو هي البوابة الأولى لجنى ثمار الدعم والمثابرة والمساندة لكافة الألعاب.

وماذا عن برامج الاعداد لأبطالنا؟

على الرغم من الاهتمام الاعلامي بالرياضة بشكل عام والكرة بشكل خاص ولكن هذا لم يمنع من اهتمام الدولة بالألعاب الفردية وأبطالها ولدينا مشروعات قومية في 9 ألعاب فردية، وندعم أبطالها .. وأن الدولة بقيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي تهتم بتكريم أبطال الألعاب الفردية، كما توفر لهم الدعم من قبل القطاع الخاص، مثلما حدث مع عدد كبير من اللاعبين الذين حرصنا على تقديم كل الدعم لهم.

وماذا عن دخول القطاع الخاص في دعم أبطالنا في تلك الألعاب؟

هذا الأمر كان مهما خاصة في ظل التكلفة الكبيرة التى يحتاجها كافة الابطال لجأنا إلى دخول القطاع الخاص في دعم أبطالنا ونجحنا في توفير عدة رعاة لمعظم الأبطال يحصل منها خلال كل بطل على دعم كامل من معسكرات ومنافسات فضلا عن توفير كل الامكانات أمامه وهذا الأمر كان ضرويا خاصة أن بعض الاتحادات قد لا تنجح في توفير البيئة المناسبة للاعب نفسه

وماذا عن المشروع القومى للموهبة الرياضية؟

هذا المشروع هدفه الأساسي هو الكشف عن الموهبين وتوفير بيئة مناسبة لإعدادهم في ألعاب ” التايكوندو، الجودو، رفع الاثقال، المصارعة، كرة اليد، كرة السلة، الاسكواش، ألعاب القوى، السلاح، تنس الطاولة.

وأن النجاحات التى يحققها المشروع خلال الفترة الراهنة في إعداد وتأهيل اللاعبين وفوزهم بالبطولات التي يشاركون بها مثلت حافزاً قوياً في البدء بمرحلة جديدة لاكتشاف مواهب أكثر داخل المجتمع، والعمل على رعايتهم، تأهيلهم، وتدريبهم، وصقل موهبتهم”، .. كما أن فرصة لتشجيع النشء والشباب على ممارسة الرياضة واكتشاف مواهبهم في إطار توجيهات القيادة السياسية بأهمية نشر الرياضة بالمجتمع لما لها من أدوار إيجابية عديدة.

وكيف يتم اختيار وانتقاء عناصر المشروع؟

من خلال مشاركة مجموعة من كبار اللاعبين والفنيين لاختيار أفضل العناصر المتقدمة للاختبارات وفق محددات ورؤى علمية تقيس مستوى المهارة والموهبة التي يتمتع بها المتقدمون للاختبارات وكذا قدرتهم البدنية، خاصة أن  المشروع القومي للموهبة والبطل الأولمبي يعد استثماراً إيجابياً في اللاعبين الواعدين الذين سيمثلون قوام المنتخبات الوطنية في المستقبل في مختلف الألعاب الرياضية ، وهو ما تجلت ثماره بفوز لاعبي المشروع ببطولة الجمهورية لرفع الأثقال والتي أقيمت بمحافظة بورسعيد خلال أغسطس الماضي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى