أولمبياد طوكيو 2020العاب فرديةالعاب مائيةىرئيسية

الطريق الى طوكيو .. الكانوى كياك فى الظهور الثالث فى رحلة البحث عن المجد على الأشواك

أيام قليلة وتنطلق دورة الألعاب الأولمبية الصيفية في نسختها رقم 27 والتي تستضيفها العاصمة اليابانية “طوكيو” خلال الفترة من 23 يوليو وحتى 8 أغسطس المقبل.

ويستعرض موقع “تتويج نيوز” مع قرائه تاريخ الألعاب الأولمبية وطريقة تأهيل المنتخبات الوطنية لهذه الدورة والتي ينتظرها ويتابعها الملايين عبر القارات حيث إنها أهم حدث رياضي في العالم خلال 4 سنوات.

وحلقة اليوم عن رياضة الكانوي أو رياضة الزوارق الصغيرة كما عرفت قديماً، والكانوي يعتبر نوع من أنواع التجديف و في بعض البلاد تكون رياضة الكانوي منفصلة عن الكياك ولكن في الأولمبياد والبطولات الدولية هي رياضة واحدة “الكانوي والكياك” ويندرج تحتها العديد من المنافسات المختلفة ولكن في النهاية هما متشابهتان مع بعض الاختلافات البسيطة في التقنيات والقوارب.

وعلى عكس اعتقاد الكثيرين بأن الكانوي كياك هي رياضة حديثة الإ أنها رياضة قديمة شهدت تطورات عديدة بداية من استخدام هذه القوارب للتنقل والصيد وأحياناً الترفيه عن النفس حتى أصبحت رياضة لها شعبية كبيرة ليتأسس النادي الملكي البريطاني للكانوي عام 1866 وبعدها في عام 1871 تأسس نادي نيويورك للكانوي لتظهر بعدها محاولات عديدة لجمع هذه الهيئات تحت مظلة واحدة وهي الاتحاد الدولي للكانوي  الذي تأسس عام 1924 ثم بعد ذلك يتم تنظيم أول بطولة عالم عام 1938.

وبالنسبة لتواجد الكانوي في الأولمبياد ، شهدت أولمبياد باريس 1924 الظهور الأول لهذه الرياضة في الدورات الأولمبية ، ولكنها كانت مشاركة غير رسمية ليكون الظهور الأول الرسمي لها في أولمبياد برلين عام 1936.

أما لعبة الكانوي في مصر كانت تمارس من خلال الاتحاد المصري للتجديف ، ثم انضمت مصر للاتحاد الدولي للكانوي عام 1966 واستمر هذا الوضع حتى عام 2011 حيث تم اشهار الاتحاد المصري للكانوي كاتحاد منفصل .

وشهدت أولمبياد لندن 2012 الظهور الأول لمصر في هذه الرياضة عن طريق اللاعب مصطفى منصور ، حيث شارك في منافسات السباق السريع ضمن سباقين 1000 و 200 متر. وضمنت مصر مقعدين في الدورة الأولمبية المقبلة بطوكيو حيث تأهل علي حسن للمشاركة في منافسات الفردي في سباق 200 متر للقارب في الكياك، بعد فوزه ببرونزية دورة الألعاب الإفريقية ، كما تأهلت سما فاروق  في منافسات الفردي في سباق 500 متر للقارب في الكياك، بعد فوزها  هي الآخرى ببرونزية دورة الألعاب الإفريقية بالمغرب 2019.

وتشهد هذه الفترة استكمال آخر الاستعدادت الخاصة بالمشاركة في أولمبياد طوكيو حيث يسعى الفريق للظهور بشكل جيد في الدورة الأولمبية فدخل   المنتخب معسكراً مغلقا داخل المركز الأولمبي بالمعادي ونادي المعادي الرياضي واليخت خلال الفترة من 13 فبراير الماضي و حتى 20 مارس ثم بعد ذلك شارك في فعاليات كأس العالم شهر مايو الماضي بالمجر وحالياً يتواجد الفريق بمدينة بورسعيد للمشاركة في بطولة الجمهورية الصيفية والتي تقام لأول مرة ثم بعد ذلك يعود المنتخب إلى القاهرة في معسكر مغلق حتى انطلاق الأولمبياد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى